miri nadine


اهلا وسهلا عزيزي الزائر نتشرف بوجودك في منتدانا وارجو التسجيل والانضمام لاسرتنا ةالى بيتك الثاني ارجوا ان تفيد وتستفيد شكرا
اسرة المنتدى ترحب بك بينها


MĭŘi ÑÁđĺnẻ
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
يمنع النسخ هنا
مدونات الاعضاء
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر

شاطر | 
 

 معركه ام درمان مكنتش صدفه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جمال الحب
نائب المدير
نائب المدير
avatar


رقم العضوية : 20
عدد المساهمات : 337
تاريخ التسجيل : 11/06/2010
العمر : 28


مُساهمةموضوع: معركه ام درمان مكنتش صدفه   20/6/2010, 13:06

موقعة أم درمان لا تنسى عندما يتعلق الأمر بتمثيل الراية الوطنية، وذيع صيت الجزائر وصون سمعتها إقليميا ودوليا تذوب الفوارق وتزول الألقاب، والأكيد أن فرحة الجزائريين من أصحاب المعالي من الوزراء والسعادة من السفراء، لا تختلف عن فرحة المواطن البسيط والشارع...

فبين متنبئ في وسط الفريق الحكومي باقتطاع الفريق الوطني لكرة القدم لتأشيرة التأهل للدور الثاني في مونديال جنوب افريقيا، وبين مكتف بالأداء المتميز والأسطوري لأشبال المدرب رابح سعدان في مواجهتهم، أجمع الوزراء الذين تحدثت إليهم "الشروق" أن الفريق أثبت أنه من طينة الكبار الذين لا يقهرون رغم الصعاب، وتأهله لكأس العالم لم يكن صدفة كما لم يسرق من أحد، وإنما كان نتيجة طبيعية كونه الفريق الأجدر والأحسن وروح أم درمان لم تكن طفرة، وإنما هي الطبع الذي يميز كل جزائري عن غيره من الشعوب، فتوقع وزراء أويحيى أن يشكل الفريق الجزائري رقما هاما لا يستهان به مستقبلا في المنافسات القارية والعالمية، كما له أن يكون من بين الأسماء المرشحة لللعب على لقب العالم في 2014 .



ولد قابلية: الخضر صنعوا الفرحة ومطالبون بالاستمرار


قال وزير الداخلية والجماعات المحلية دحو ولد قابلية لـ "الشروق" إن الفريق الوطني صنع الفرحة في الجزائر وأدى ما هو مطلوب منه عندما تأهل للمونديال في 18 نوفمبر الماضي، أي قبل أن يتنقل لجنوب افريقيا فقد صنع الفرحة في الجزائر ، وتعادله مع فريق بحجم إنجلترا يعتبر تعادلا بطعم الفوز، واعتقد وزير الداخلية أن أداء الفريق ومستواه الحالي، يكفيه لتحقيق تعادل وفوز حتى ينال جزيل الشكر على أدائه دون أن يخوض في حظوظه للتأهل للدور الثاني، مكتفيا بالتأكيد على أن الفرحة أدخلها إلى الجزائر منذ مدة حتى ولو كنا نطمح ونراهن عليه لتحقيق المزيد من النجاحات على شاكلة افتكاك التأهل للمونديال.

وإن اعتبر ولد قابلية الفريق الوطني فريقا ناشئا وبإمكانه مواصلة صناعة الفرحة وتحقيق العديد من الرهانات، فقد أظهر امتعاضا من بعض التصريحات الصحفية وحتى التعاطي الإعلامي، حيث قال لـ "الشروق" صراحة "لا يعجبني تعاطي بعض الصحف مع أخبار الفريق الوطني، كما أعاتب العارضة الفنية والمدرب الوطني على بعض التصريحات التي لم تعجبني أبدا ولم تكن مدروسة بشكل كاف".



ولد عباس: أشعلنا شمعة وصلينا لفوز الخضر فشرفونا وشرفوا العرب


قال وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات جمال ولد عباس إن الأداء المتميز للخضر أمام الإنجليز أفرحه وأبكاه، معتبرا التعادل مع الإنجليز أكثر من انتصار على أكثر من صعيد، فالأداء الرجولي للفريق خاطب العالم وأراه من هي الجزائر ومن هم أبناء الجزائر، مشيرا إلى أن الأداء يغنينا عن محاسبتهم اليوم، ومهما كانت نتيجة المباراة القادمة، فأنا مرتاح جدا ومتفائل لأن الجزائر يكفيها أنها استغلت الموعد لتؤكد للعالم العربي والإفريقي أن ملحمة أم درمان لم تكن عرضا، والفريق الجزائري لم يسرق التأهل من أحد، وإنما كنا وسنبقى الأحسن والأجدر بتمثيل العرب وإفريقيا، وأضاف، شكلنا فريقا منسجما بروح قتالية وإمكانيات ومهارات فنية عالية تؤهله للذهاب بعيدا، فشبابنا واعد ومعدل سن الفريق يجعله أمل الجزائر في السنتين القادمتين، وسنحاسبهم في 2014 ، لأنهم سيكونون أكثر خبرة متوقعا أنهم سيكونون من بين الفرق المرشحة للظفر باللقب العالمي.


وعن أجواء متابعته لمباراة أمس الأول، فقال الوزير إنها لا تختلف في الشكل والمضمون عن متابعة كل عائلة جزائرية للموعد "تابعنا المباراة مع العائلة بالمنزل، وأشعلنا شمعة، وصلينا من أجل فوز الجزائر ودعونا الله أن لا يخيبنا لأنها "الميمة"، توترنا وأعصابنا كانت مشدودة لكن مجريات المباراة أرجعت الثقة في نفوسنا"، مضيفا: "خرجت للشوارع بعد المباراة وصلت فيها للتمتع بفرحة الجزائريين"، وختم ولد عباس بعبارة واحدة "سنربح أمريكا وأحرص على القول إننا سنربح ولا أقول سيربحون، لأنها الجزائر التي أحسنت تمثيل العرب وإفريقيا".



اسماعيل ميمون: الفريق الذي لم يسقط في القاهرة لن يسقط أبدا


قال وزير السياحة اسماعيل ميمون، الذي كان أول المتوقعين بتأهل الجزائر لكأس العالم: "الفريق الوطني كان في المستوى، وأدى مقابلة بمستوى عال والفرق بيننا وبين الإنجليز أننا بحاجة الى واضع للمسات الأخيرة، منبها إلى ضرورة الالتفات إلى معنى التعادل مع فريق بحجم إنجلترا الذي يضم في تشكيلته أحسن اللاعبين في العالم"، مضيفا "توقعت الفوز، وهذا ليس معناه بالعبارة الشعبية أن كرشي كبيرة، وإنما هي الحقيقة، فالفريق أظهر منذ المباراة الأولى أنه فريق منسجم وبإمكانه تسجيل نتائج جيدة، وليس التعادل فقط"، وقال "إذا أحسن الفريق الوطني قراءة فريق الولايات المتحدة الأمريكية فهو في متناوله"، موضحا "أمريكا تعتمد اللعب المباشر، وتراهن على اللياقة والاندفاع البدني، وعناصر التفوق متوفرة في الخضر وما عليهم إلا تجسيدها في الميدان".


وبحماس عال وبروح الرياضي الذي يأبى أن يدع المجال للصدفة، استعرض وزير السياحة على "الشروق" الاحتمالات والفرضيات الثلاث التي تعترض مسار أشبال سعدان في قطعهم لتأشيرة التأهل للدور الثاني، وقال على الفريق أن لا يدع مجالا للحسابات، وتقرير مصيره بيده بتحقيقه الفوز على أمريكا بهدفين للاشيء، مؤكدا " نحن قادرين على ذلك والفريق الذي لم يسقط في القاهرة رغم المعاناة والمضايقات التي تعرض لها لن يسقط أبدا، ولو تعثر، وأدار الحظ ظهره له أحيانا مثلما ما حدث مع سلوفينيا".


وعن أجواء متابعته لمواجهة الجزائر لإنجلترا قال "تابعتها مع العائلة فكانت أجواء عرس كروي كبير، رغم شد الأعصاب التي كانت تزداد مع كل هجمة يقوم بها الفريق الجزائري، ومع كل ضغط كانوا يمارسونه على الإنجليز".



مصطفى بن بادة: من لم يقنعه أداؤنا مع الإنجليز ندعوه لمواجهتنا


قال وزير التجارة مصطفى بن بادة، وهو المعروف برصانته وهدوء طبعه، "فرحتي بأداء المنتخب الوطني أمام الإنجليز كادت تفقدني صوابي، وسعادتي لم تكن ليتصورها أحد رغم الضغط النفسي الذي عانيناه طيلة المقابلة، والتخوف من أن ننهزم بالأداء العالي، فهم الإنجليز وهذا لم يغب عن أذهاننا طيلة عمر المباراة، غير أن الانهزام بأداء عال كالذي تابعناه أعتبره حراما، ومتابعتي تعدت الـ90 دقيقة، إلى ما بعد المباراة، لأنني كنت حريصا على متابعة ردود أفعال الفضائيات العربية ونحن ممثلهم الوحيد"، وأضاف "اعترافات التقنيين والمحللين العرب وشهادتهم جعلت فرحتي كبيرة، لأننا أكدنا للعرب وللعالم أننا لم نسرق التأهل من أحد، ومن مازال يعتقد بذلك فندعوه للتباري معنا مجددا حتى يقتنع، في حال لم يقتنع بمباراتنا مع الإنجليز، في إشارة واضحة منه للمنتخب المصري وإعلام بلاده الذي يزعم أن الجزائر سرقت الفوز وأخذت ما ليس لها".


وعن توقعاته للمباراة المصيرية التي تنتظر الخضر يوم الأربعاء القادم، قال إن الفريق الأمريكي لا يستهان في قدراته، وهو معروف باعتماده على القوة البدنية، وعلى الفريق اللعب من أجل الفوز بـفارق هدفين ولا شيء غيره، وحظوظنا متساوية معه، مشيرا إلى أنه في حال الفوز سنقنع العالم أجمع أن تعثرنا أمام سلوفينيا كان ضربة حظ لصالحها. وعن أجواء تتبع المباراة قال وزير التجارة "إنها كانت رفقة العائلة الكبيرة بمسقط رأسه بغرداية، وهو الأمر الذي أتم الفرحة وجعل الفرجة فرجتين".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
جمال الروح
نائب المدير
نائب المدير
avatar


رقم العضوية : 4
عدد المساهمات : 427
تاريخ التسجيل : 24/05/2010
العمر : 25


مُساهمةموضوع: رد: معركه ام درمان مكنتش صدفه   20/6/2010, 20:02

merci
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
معركه ام درمان مكنتش صدفه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
miri nadine :: منتدى الرياضة :: كووورة جزائرية-
انتقل الى: