miri nadine


اهلا وسهلا عزيزي الزائر نتشرف بوجودك في منتدانا وارجو التسجيل والانضمام لاسرتنا ةالى بيتك الثاني ارجوا ان تفيد وتستفيد شكرا
اسرة المنتدى ترحب بك بينها


MĭŘi ÑÁđĺnẻ
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
يمنع النسخ هنا
مدونات الاعضاء
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر

شاطر | 
 

 دِيوَانُ مَعَ الزُّنوجِ لَاَبِدُ ان يَبْدَأُ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمود العياط
عضو جديد
avatar

عدد المساهمات : 7
تاريخ التسجيل : 08/11/2013

مُساهمةموضوع: دِيوَانُ مَعَ الزُّنوجِ لَاَبِدُ ان يَبْدَأُ   10/2/2016, 21:42

دِيوَانُ 
مَعَ الزُّنوجِ 
لَاَبِدُ ان يَبْدَأُ
2016
الديون السادس عشر
-------
مقدمة
مازلت أشِن  
حمْلة شعْواء 
ضد جميع الشُّعرَاء
وَأَرَى كُلُّ الشُّعرَاءِ 
يُخَرِّجُونَ مِنْ 
عَبَاءة الدِّينُ
لهُم تعْبيرَات 
وألفَاظ عَجِيبة 
يخْرجُون منْ كُل
الأفْكار مرْه واحِدة
يَتَكَلَّمُونَ 
بِمَا اِسْتَعَاذَ مِنهُ 
لِمَاذَا لَسْتَ أَدَرَى
اراهم 
وَتَّرَاهُمْ الْكَثِيرُونَ 
زَنَادِيقُ
لماذا كُل الشُعَراء 
ضدً المبادىء
شعْر هم 
وأفْكَارهم مثِيرة للجَدل
ونِهاية الشُعراء 
اغْلبها سَيئة
إن كَان
الشَّاعِرُ يَتَكَلَّمُ 
فى أى شئ 
لَاَبِدُ لِلشَّاعِرِ 
أَنْ يَنْطَلِقَ 
مِنْ مَبَادِئ الشَّرِيعَةِ 
لِأَنّهَا الدِّينَ السماوى
العياط 
------
قصيدة
قتال من اجل البقاء




فى الغابات
اذا ما رحلت
بنت السماء
وجاءت
النجمات
بالحنادس
نحو السكون 
ينتهى مسعى 
الظباء  الكوانس
تأتى الرياح
فتضرب الاشجار
فيتمايل الغصن
المائس
وتهطل الامطار
وللبرق ضياء
القابس
يسخر من الغمام
المتكثف
فيرد بصوته
الرعديد
الرواجس
اول ما يبدأ
الاصطياد
فالاكل قتل
وفيه الاشتهاء
واللغة الوحيدة
الدم
انى ارى 
من اجل البقاء
تجرى الامور
 القدامس
فر وكر
واختباء
وجلبة
وافتراس
وويل يومئذ
للحيوان المتقاعس
تقع الضحية
فتاكلها الاسود
ثم الضباع
ثم الذئاب
ثم الصقور
ماذا نقول
فى حق
الحيوان المتشاوس
قد تعتقد
ان الغابات
مسرحا للعنف
ليس فيها
 محبة المجالس
ويضيع فيها
كل شىء
حتى تختال
فيها غول
لهم نازف
وانها ليس فيها آنس
للاسود زئير
وللنمر  ضرضرة
وللذئاب عواء
وللبوم نعيق
وللحيات  فحيح
تاتى بالوساوس
مَحْمُودُ الْعِيَاطِ 
دِيوَانُ مَعَ الزُّنوجِ 
لَاَبِدُ ان يَبْدَأُ
------
قصيدة
أكواخ الْحَبَّ 
الدافئة الْمُضِيئَةَ لَيْلًا




يَتَرَقْرَقُ مَوْجُ 
النِّيلُ بحَقَائبة
مُسَافِرا
فى الوَادى
العَتِيق
حَافى القَدَمَين 
وَحَيَّدَا فَرحا
سَعيدا رَقيق
تاره
وتاره أخرى
شَجيا عَنيدا
مسْة منْ الهَم
الحَريق  
يَمُدُّ 
راحَتيه للْنُجُوع 
الْمُسَافِرَاتِ
شريدة 
على الشُّطآنَ
يَبِثُّ الطَّمَى 
التريب مِسْكًا
ووحلا غريق
فَوَق الرَبيدة 
وَيَلْقَى التَّحِيَّةُ 
لِلنَّخِيلِ المسترسلة
مع الرياح
بصوتها الحنون
الصهيب الخريق
تداعب فى العلا
الخميلة
فتتراقْص الغُصُون
المُغَبرة الرَبيدة
وهَامَات النَخيل
كل فى فلك
السَباطة والجَريدة
وَالنُّجُومُ
وتنشد الأقْدار
*** 
فى الدُجَى 
أكَواخ الْحُبَّ
فِى الدُور
العَقِيق  
مَصَابِيحَ مُوقِدة
وسِرَاجَا وَهَّاجَا
لضَجْة الأجْوار
وكَومَة البَريق
والوَرْقَاء تَنُوح
تَتَمَنَّى سُلَّمَا 
إلَى السَّمَاء 
تصْعَدُ فِيهِ 
الأمْنِيَات 
وَطُيور  الشَحْرور  
تَعْبَرُ الأسْوَار
وَتَهْوَى لِصَفْحَةِ 
الْمَاءِ تَسْتَحِمُّ 
وَتَمرُقُ فِيهِ
رومانسية 
الأصوار
تمج
شجية الصيحات 
إنما دِيَارَ 
الوادى
تشْرب 
من الجَنات 
كَذَلِكَ 
طَير  الشَحْرور
الطَليق 
يحَلق 
بِلَا أسْوار
ويمضى 
فى الأذمار
***


ياإبْنة الْيَمَّ
النُّهُرُ تَوَكَّأَ 
شَمَالَ
وأزمأر
حتْى ضَج
بالبُكَاء الأرِيج
هناك العشق
زأر
وَالصُّبْح يَفْطِمُ 
أيْامه
ويأوى 
الى ذات ربْوة
ونخْلات العَريج
وعنْدمَا تأتى
خُيول الشِتاء
تثير فقاعات
فوق صَفَحَات
النيل المغرد
الهزج
والزَوَارق
لهُن صَاخِبات
اللُجَج
بزئِير منْ نئِيج
والفَجْر يلمْلم
قَدمية
وجأر
والحُطام نُعُوشَا
تجْرى بَيْنَ الأعْشَاب
وبَقَايا الخَديج
والتماسيح تحكى
عن الفراعين
وتحكى عن عصر
ما قبل التاريخ
وتتمنى السباحة
نحو الأشراق
و لادغ 
الماء العذب 
العملاق 
يتمنى أن يسبح
فى هذا النهر
ويبعْثر الأشْواق
حتْى وَرُدَ النِّيلُ 
يَذْبَحُ أغصانه
سَاعة الفُراق 
وَتَطْفُوَ ْوُرُودُهُ 
تَلَعِنَّ المُحار
وتَسب القَواقِع
المأر
والطَائر الحَزين
مل
الكَلام
المزيف
المَريج
وعنْد اخِر
الحَديث الطويل
البهيج
فرْعَنان ما ينْطَقان
بالهوى
حتى عند حافة 
الثغر الجميل
الدعج
فى قلبيهما
صهوة الاسرار
يهْتفان
فى البَحر
يقولان 
يا أبَا البِحَار
لقَد جئنا 
منْ الجَنة
معْجزة فى الأجْهَار
والأضْمَار
مَحْمُودُ الْعِيَاطِ 
دِيوَانُ مَعَ الزُّنوجِ 
لَاَبِدُ ان يَبْدَأُ
------
قَصيدة
مَشْية الهَيدَبَى




جَمِيع العَاشقين 
قُلُوبهم تسْعى
نحْو لقْياك
فى وضح
الضحى
تدْلف وَلْهى
مَشْية الهيدبى
يتَمَنُون لُقْياك
عِنْد بُذُوغ الفَجْر
وفِى ثَغْر النَدى
وفِى حُبِها
لا يسْأمون اللُقا
ولا يخْشون الرَدَى
العِشق نَزل
يُهَرول 
مِن الرُوبى
والحُب عِند
خِدرها هَام
وأيْطَلا
***
جَمِيع العَاشِقين 
قُلُوبهم هَاعَت
هُنَاك فى زُحَل
صَاحِب الكُنْسَا
أثَارُا فِى الثُلُوج
زُحْلفا
عَنْدَمَا مَسَة العِشْق
ضَج فِيه
الحَنِين وَ  كَبا
وقلْبى فَارس
فِى لَيَاليه
بِالدُرُوع 
والسِيوف
مُدَجَدَجَا
ألْقَى سَهَامة
فِى الحَشَا
وَأزْلَمَا
كُل مَا عَلَى
زُحَل
طَفَى
***
جَمِيع العَاشِقين
عِنْد البُحُور
جَاءُوا حُفَاة 
فِى السَرى
لايشْتَكون الظَمَي
ولا يشْتكُون الوَجَى
تنْسكوا عنْد الأطوم
جَاءوا غمرة
عنْد ذو عُبَاب
والمَوج الإعْصَارى
الإلْتِطَام
وَقدْ أيقُوا
قُلُوب العَاشِقين
تَنَاثَرَت 
عَلَى الرمَال
عِنْدَ الشَط 
الأجْفَلَى
سَاقِى الظَمَى
لَكِنهم  يبدون 
لؤلؤا ومِسْك
الأَيَطَبَا
مِثْل بَقَايا
الطَلْمَا 
مَحْمُودُ الْعِيَاطِ 
دِيوَانُ مَعَ الزُّنوجِ 
لَاَبِدُ ان يَبْدَأُ
------
قصيدة
أضواء هيسدالن




الاطياف الغريبة 
تاتى من اقصى الكون 
وفى اقصى 
الشمال تطير
تلعن كل صنم
زون 
تلبس
الغبار الثلجى
اثواب الحرير
من كل لون
عارض ابيض
واخر ذهبى
ينتفض
واصفر يدحض
واحمر  يهل
على مضض 
واخضر عرض
وازرق يعترض
وكأنما كائن
اسطورى
يذرى القمح
الغزير 
بالعضم
فيزوى منها الكثير
ويتشتت فى المزون
هاجت الأضواء
تلالا 
مثلما أمواج 
الخضم
واعصار فى التقاء
الكاف والنون
والريح تبدو
كالغدير 
وهى تعدو 
بين السحاب 
العدو الرضم
فى سترها
المصون
ولا يرهقها
المسير
مرصعة السماء 
تاجا و اكليلا
تاهت فى التخوم
وتأبى ان تأتى
بالدجون 
تارة مشتتة  
و تضليلا
فتمقتها النجوم
وتصرخ
أهذا  برق  
يضوى فى العيون
نار ونافورة
نور 
وتارة اخري  
تهذيبا وتصقيلا
وقد غلبها
النوم
فى مهد
من السكون
من بعيد
تبدو مثلما اثياب
المعوز
وعدد وفير
من المشيعون
طيش الشباب
يتخطى الثبات
العجوز
والف سور
من الظنون
او مثلما
الحمر المستنفرة
اتاها نذير
واثبة فى القنوز
تخاف من المنون
مَحْمُودُ الْعِيَاطِ 
دِيوَانُ مَعَ الزُّنوجِ 
لَاَبِدُ ان يَبْدَأُ
------
قَصيدَة
حُبَك نَبَضَا
يجْرى فِى العُرُوق




أيتهَا البَاكِرة
دَومَا
فِى الشُرُوق
دائِما السَعادة
فى البُكور
والدُجَى يتَمَادى
فِى المُرُوق
إنْ كَانَت
الضَاد تَبْحث
عَن ضَمَاد
قلْب النَدَى
فِى الصَبَاح
مَشُوق
ان كان البعاد
بقَايا مِن بثوق
ولقْيَانا يَجْرى
للْإصْطياد
و  يَلوذ
الى صَعَاد
حُبَك نَبَضَا
يجْرى فِى العُرُوق
يَهْمِس
أنْت العُطُور
كُلها ببَسَاتينها
وَوُرُوِدِها
وأنْت العَبير
ووشْيها
ونسيمها
وانت الودَاع
وحيثُما يسِل منْها
دَمْعُهَا
أنْت الغَمَام
وحَيْثمَا
يهْطِل منْهَا طلْهَا
وأنْت أمْنِيَاتى
التى سَافرت
مَعِى العُمْر الطَوِيل
فِى نَبع
بلا بريق
ولم يَكُن مَعَها
إلا الأَمَل
فى المَتَاهات
دَليل
لَكِنَمَا لُقِيَانا
كَان فِى الطَرِيق
سَرَاب
وكَان السَرَاب
بَخِيل
مَحْمُودُ الْعِيَاطِ 
دِيوَانُ مَعَ الزُّنوجِ 
لَاَبِدُ ان يَبْدَأُ
------
قصيدة
بنات نعش




ياحبيبى
السهاد بات
يقبل الربا
حتى
اذكرك فى خفق
الجوى
وطائر الكناريا
نادحا
بكورال  
سماوى
فى  دفء
الدجى
ولى قاصبا
وسبحا
تولى ناحية
الشمال
فى الليالى
طائر الكناريا
وسجحا
شاديا
الخطيئة كانت 
منذ الانسان كان
فى الزمن الوديع 
سهيل قتل
ابو البنات
السبعة ظلما
وقتل الامان
ورماه 
فى الابطحا
رد عليه البدر
فحملنا
اربعة منهن
النعش طوعا
فى النهار
وثلاثة يعدون
خلفهن
خلف المدار 
فى عز الضحى
والاخيرة
ام البنات عرجاء
يمنعهما الفرقدان
ان يقتلن القاتل 
القطبى المستخبى
الرازحا
والرقصات  الابدية
للساحرات
وكان سحرهن
للبنات وهن امام
الجدى الذى
لهن طوحا
بين المجرات
كن ومواقع النجوم
رواجحا
يلتقيان بعد لأى 
لعمرك
 تلك الوجوة  
عابسة 
منذ البارحة
والنجم القطبى
فى صمت الفلاة
وهرب فى الخفى
لائحا
لم يبرح مطرحه
منذ الاف 
السنين لم ينس  
الورى  ملامحه
قاصد الورد
حتى كاد
الشوك
ان يجرحه
يهتدى به
الراحلون
منذ عرف
الزمان السبيل
فى المنادحا
والفرقدان
لايغربان
وهما دوما معا
مهما زمجرت
الريح البوارحا
وفى التخوم
يتهامسون
بأن السها لذوي 
الابصار سانحة
مَحْمُودُ الْعِيَاطِ 
دِيوَانُ مَعَ الزُّنوجِ 
لَاَبِدُ ان يَبْدَأُ
------


قصيدة
عند مشارف
قصر الحمراء


بَيَّتُهَا
فى غرْنَاطة 
فى الْمَطَرَ وَالثُّلوجَ
عَنْدَمَا تِرَاهُ يَبْدَأَ 
قُلَّبُكَ فى العُروج
نحْوَ قمْة
ماتعرف غُرْبَة 
الْجِيَادِ فى الدروج
وَنَجُومُ كثيرة
ماتنسى 
فى يَوْمَ علْياء
البُرُوج 
تدورُ مَعَ أطْياف 
النَّوَرَ 
وَتَرْجِعُ خَوَاطِرُ 
مِنَ الْمُدَى
كالدُرُوع
منْ سَنُور
تشاهدها
كُل الوَرى
منْ ألْف مِيل
وألْف سُور
وخَرِير منْ غِدير
لنهْر حدْره 
وأزْهار ترعى 
فى الْمُروِّجَ 
وَضَوْءُ الْقَمَرِ 
يعود فى الليَالى 
مَعَ الصَّدَى 
صَهِيلُ بَيْنَ 
السُّرُوجِ
دار الحبيبة
فَوق هضَبة
وتُرْبَة حَمْرَاء
وقلْب نَابض
دَار لِلْهَوَى 
مايعرف عتَابٌ 
وَلَا رَدَى 
وَرَبِيعُ أوراقة 
كُلّهَا نَدَّى
وذِكْريَات
جُنُود تتَبَاهَى
فىْ الخُرُوج
مَحْمُودُ الْعِيَاطِ 
دِيوَانُ مَعَ الزُّنوجِ لَاَبِدُ ان يَبْدَأُ
------
قصيدة
صنعاء بين احضان
قنبلة
 


ابناء اليمن
اهل الحضارة
والتاريخ
وأصحاب الرأى
السدد
الاحجار 
بالليالى
فى صنعاء
 يمسها الهجير
وتشكو الصهد
وإنها  من لدغ
القنابل تدارى
الكمد
حتى فر 
الحوت من شطها
المضطهد
مساء الخير
ياصنعاء
ياابنة الماضى
التليد
ويا ياقوتة 
الخلد
وصراع يدك
عنق الفجر
وخصام تناسى
جمال شدو
البلابل 
الف سحابة
والف قطرة
مطر تسيل
على الخد
فى كراسات القتال
تنتحر الامانى
فوق جثث
البشر
وعلى السطر
يدفنون الف 
من الجسد
ضلت الارقام
حتى المئات
تسبح مثلما
الزوارق
تبحث عن 
جمع وطرح
جدد
وشرخ على باب
الحرية فى شتاء
كل الغصون
ملقاة حول الدار
تقبض اطراف
الورد
وقد مسها البرد
وصرخة مكتومة
من اليمن وهى
فى اخر الكتاب
 قلب يتئد
مَحْمُودُ الْعِيَاطِ 
دِيوَانُ مَعَ الزُّنوجِ 
لَاَبِدُ ان يَبْدَأُ 
------
قَصِيدة
فِى المصْيف
الأيَام تمْضِى
عُجِل






كَانت أيام
فِى المصْيف
رُوتونية 
وعَاديات 
المُحْتَمل
وللشَواطِئ
تَبْدو السُبل
منْ كُل دَرْب
للمَصَاف
بَائِن الإعْطَاف
مِن المُدن
ومِنَ البَاديات
ومن النزل
تَبدو فى التَخُوم
الغَمام
السَحاب 
الكُدام
ورُمُوش البَحر
عنْد الشَواطئ
فِى الظَلام
لا تَنام
تجْعَل اللَيل
دَهرا 
مِن الأيَام
لايَهْدأ 
اللاب توب
مثْلما صَائد
الكَلام
وفَاتنة عَلى الشَط
هِيجت مِن الشَوق
ضِرام
فى الحشد
المحتفل 
كم يطْفئ الابْحار
جفْنها المكْتحل
والامْواج تَزور
الرمَال تَأتى
وتَرتَحل
وتلْقى التَحية
والاشْواق
والغَرام
للحِسان عَلى الشَط
اللاتى لهُن ضَجعة
الآرَام
***
فِى المصْيف
الأيام تمْضِى
عُجِل
وصخرة فى الموج
الوشل
والبَلابل تُغَرد
فَوق الغُصُون
العَذبات
ويصطلى الجذع
الموثل
والاراك الثمل
وترسل الزوارق
وقلبها ملتاع
وتسلم 
على المسافرين
بقبلات الوداع
عند الشواطئ
الليالى تأكل
النهار
وتلقية بقايا
للنسور
وللهلال الجلم
مشاعر جياشة
تعوز الف قرطاس
وقلم
هنا الحر
ألقى رداءة
ولعن البرد
الشيم
والمصطفون
 يرمون
الاصداف
والألم 
كالجِياد المدْحُورة
من  درب 
المَاضى القَريب
وقد مسها اللمم
فيما هو آت
مِن الأيام القَادِمات
من العمل
وعنْد انْتهاء
المصْيف والخِتَام
الاحزان تدمع
عند هواجر
الشَماسى والخِيام
تُلْقى التَحِية 
لحُورية البَحر
ربمَا ترد لها
السَلام
لَكن من زمَان
من ألْف عَام
مَحْمُودُ الْعِيَاطِ 
دِيوَانُ مَعَ الزُّنوجِ 
لَاَبِدُ ان يَبْدَأُ
------
قصيدة
ألْف عَام فِى حَلَب




مَدينتنَا 
عنْد بَابِها
تضْطَجع الامْنيَات
مثْل حَسْناء
عَلى الشَط
والكُل حَوْلَها
من حُسْنها
فِى نِزَاق
ترنو كالظباء
مِن أعْلَى
الهَضَبَات
لتسْتَرد الرفَاق
العَالقِين فِى نِهَايات
الحِكَايات
تمْسِك النُجُوم
وترْمِى الزُهُور
وتنَادِيهم
إلَى بدَايات
قصْة فِيها
مَن الحُسن
المُسَاق
اة يا حَلب
عَزيزة أنت
فِى النَكَبَات
وعلى ابوابك
ألْف مِن الحُرَاس
الشِدَاد الذِلَاق
ما أجْمَل
أبوَابك الخضرَاء
وأثَارك الصفرَاء
وأسْوَاقك البيضَاء
وحَدَائقك الحمْراء
صَفَحَات 
مِنَ الحُسْن
الغِيدَاق
مَحْمُودُ الْعِيَاطِ 
دِيوَانُ مَعَ الزُّنوجِ 
لَاَبِدُ ان يَبْدَأُ


------
قَصِيدَةُ 
مَعَ الزُّنوجِ لَاَبِدُ ان يَبْدَأُ




 الْحَبُّ الاول 
سُمُوُّ بالالباب 
نَحوَ السَّمَاءِ 
شئ مِنْ العروج 
القى الالواح 
وَزَوَارِقُ فى الاطياف
 تَمُوجُ مَعَ الزُّنوجِ
 لَاَبِدُ ان يَبْدَأُ 
الْحَبُّ الاول 
مثلما لمحةَ 
مُتَعَدِّدَةُ الالوان 
فى الْخَاطِرَ
 تَلُوجُ وَتَصْرِيحُ لِكُلُّ النَّاسِ 
كَالْمُسَكِ يُفَوِّجُ الْحَبُّ الاول 
شَقَاءُ لُكْنَةُ مِفْتَاحِ
 السَّعَادَةُ لِبَابَ النُّضُوجُ 
مَحْمُودُ الْعِيَاطِ 
دِيوَانُ مَعَ الزُّنوجِ
لَاَبِدُ ان يَبْدَأُ
------
قصيدة
للسعادة  أجنحة




قد  تغمر
السعادة
وللسعادة اجنحة
ترفرف بها 
العصافير 
هيمانه
قد تلقى  
الظباء  
عيونا  فترتوى  
شوقا  
وهى ظمآنه
ويبتسم الدهر
حين يدركها 
وهو يعدو 
على الايام  
جذلانا
الافراح تاج 
فوق الرؤوس
مرصعا ذهبا 
وفية من الماس 
 الوانا
فى مهدها
ازدهرت ورود 
جاءت
من شتلة 
جاءت 
من ابهى 
بستانا
و اكبر السعادات 
عند الحبيب 
فى وصله 
تلك السعادة 
حقيقة
 لعمرك 
لاتخبو بهجرانه
مَحْمُودُ الْعِيَاطِ 
دِيوَانُ مَعَ الزُّنوجِ 
لَاَبِدُ ان يَبْدَأُ 
------
قصيدة
كلْما نادَيت رَبْى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمود العياط
عضو جديد
avatar

عدد المساهمات : 7
تاريخ التسجيل : 08/11/2013

مُساهمةموضوع: رد: دِيوَانُ مَعَ الزُّنوجِ لَاَبِدُ ان يَبْدَأُ   10/2/2016, 21:43

بالله
إجْمَعِى
يانَفْسُ 
مِنْ كُلُّ حَدَب
وكل جب
و كُل درب
فيه سرب
فية وحش
فيها دب
يُبْدى
فَزعا  
فيه زوع
إجْمَعِى
كل قلب
تاه
فى يم الحياة
والتفاعل 
فى منتهاه 
طَوق لِلنّجَاةِ
فى زوارق
الرجوع
وإستعيذى 
مِنْ سَطْوِ 
الطَّبِيعَةِ
من اى نوب
وأى ضرب
وأى حرب
وأى خطب 
فيه فيض
او فيه جدب
شرق أو غرب
مِنَ إى كَرِبَ
وإى نَوْع
وادعو ربك
يعفو عن جلد
سوط العذاب
او دحر الشهاب
او غدر 
الضباب
او وهم السراب
وضياع الشباب
كما يعفو
عن الثديات
فى المروع
بِالتَّسْبِيحِ
تأمن الوغى 
والطعان
تلقى الامنيات
الحسان
ومطر المزان
يفوح منه الدجان 
وتعوم الكائنات
وسط البحار
بجوار بطش
الْحِيتَانَ
بكل الحنان 
ولَا تَلقْ أى رُوع
وفى الغابات
السكان
الغزلان
ترعى بسلام
وسط الاسود
الاخدان
والْأِسْوَدُّ 
فى الغابات
المتوحشة
تَدُرُّ الالبَانُ 
لِصغَارِهَا 
مَنِ الضُّرُوعَ
كَلَمَّا نَادَيْتِ 
رَبَّى زَادُ الامان 
فى الرُّبوعَ
مَحْمُودُ الْعِيَاطِ 
دِيوَانُ مَعَ الزُّنوجِ 
لَاَبِدُ ان يَبْدَأُ
--------
قصيدة
الوصية
تهدى الى روضة
الاخلاص






ياحبيبى
جئت تسألنى
عن نعوش
بقايا الوصية
تسوء الجباة
وتكوى الكبد
قد يهيج
البحر والزوارق
لم تعد
والذى عاد
منها لن يجد
المراسى والبلد 
قد رأيت
الرياح تعرقل
فى المسير
حتى رايت
المشاعر تطير
وتأتى بالخطب
المرد
كم سألنا عن
نغض  الكتاف
وسقوط الاوراق
فى البكور
مابين الضفاف
والرياح تقوى
ساعديها والزند
وفرار الافيال
الى ادغال
الغابة من زلزال 
بالشجر
ومعها فرار
 الاسد
ياحبيبى
يامن الى
قلبى محبب
سئمت مجالس 
كل من يغضب
فى بسط
الامور
الى كل 
ما ليس له مذهب
و في امور 
الدنيا يتقلب
فاذا جاء
النهار وعلا
الحقول تجللها
وانحدر الظلام
وغدا
يروم ان 
ياتى مع الايام
كى يضللها
الوصية قد تكون
الامان
وقد تقلب
الطقس والايمان
تهدى الى روضة
الاخلاص
او تنهش بسمها
لدغة القصقاص
الوصية هى منابع
الانهار
لم تكن يوما
الديمة انما
هى كنهه الامطار
الوصية هى مفتاح
الختام
اما جنة
او  نار
مَحْمُودُ الْعِيَاطِ 
دِيوَانُ مَعَ الزُّنوجِ 
لَاَبِدُ ان يَبْدَأُ
--------
قَصيدة
قيثَارة الضُحَى






ولَقد ذَكَرتك
يا حَبِيبة 
فِى إرْتِحَال الضُحُى
وهمهة السَراب
وإن كُنت
تغَارين من الحسَان
إنى ارَاك
من ذَوات الكعَاب
ولو انْحسَر الكتمان
فى الأفْواة
سَأكتب اسْمك
فى طَيف الربَاب
مَا أحْلى الثِيَاب
فى النَهَار
لو شَاء الحُسن
أن تلْبَس الشَمْس
مِن ثَوب الشَبَاب
الأزَار
إن كَان الهَجِير
فِى الضُحَى مُتوحُشا
يَدوى فِى البَرارى
ويهَرول مثْلما
الكَعْسَبة ثرثار
ولة
أنْيَاب 
يَكْوى الجبَاة
ويَقهر الإهَاب
وحَولَه  الزبْرجَد
والمَرجَان
رَأيت فِى الغَابَات
أصْوات الزَئير
يشْعل الجَنَاب
وإن طَوح
الأورى 
الأسُود إلى 
الدُوح فِى أعْلى 
السِحَاب
ويموت القسورة
الديدبان
قيثَارة الضَحى
تُنشد أين الغَريب
السنمار
إبن البَدر الزَبرقان
مَحْمُودُ الْعِيَاطِ 
دِيوَانُ مَعَ الزُّنوجِ 
لَاَبِدُ ان يَبْدَأُ
--------
قصيدة
لمن ليس هو
اهله




قد تصب
احسايسك
لمن ليس هو
اهله
قد تنصح
بالنصح 
الجميل
لمن ليس
هو قوله
وتفيض الحب
للمحبوب
وهو فى الحقيقة
الحب  
ملة
مَحْمُودُ الْعِيَاطِ 
دِيوَانُ مَعَ الزُّنوجِ 
لَاَبِدُ ان يَبْدَأُ 
--------
قصيدة
الاشجار تمشى
فى الطرقات




عند بعض
الايك قد يأخذك
الفرار
مثلما النجوم
فى الجرباء
الخوف مطر
يهطل من صوب
السماء
الخوف يرتدى 
الف رداء
عندما ترى
الاشجار تمشى
فى الطرقات
ويأخذها السعى
على اديم
الغبراء
ولا تعترف
باشارات المرور
عندها قد تدوسك 
شجرة عابرة
 بلا ادنى
استئذان
تنظر فاتح الثغر
تتوه فى صحراء
الهواجس
وقتها قد ينتحر
الامن
و قد تعتقد
انك فى حلم
وتلك لحظات
نمراء
لا تأخذك
الى زوارق
الحنين
او  المراسى البيضاء
بل تدفعك للتوحش
والفرار
كأنك امام
قطيع اللبوات
او كأنك
امام  ضباع
تأكل الاحشاء 
والمدراء
تتوقع تلك الاشجار
يقطنها الشاهين
والتنين
وقد جاء من اقصى
الغابات تحمل 
الدواهى القوراء
وتمضى فى خيلاء
مَحْمُودُ الْعِيَاطِ 
دِيوَانُ مَعَ الزُّنوجِ 
لَاَبِدُ ان يَبْدَأُ
--------
قصيدة


لماذا الكافرون
حقا كافرون




اذ جاءهم
حق
وما يجهلون
هم لهم منةنكير
متى كان
الحق
حسير
أليس هناك
شئ منير
اذ ما جاء
حق قلوبهم
تثور
ويزأر
فيها الثؤور
يقولون علمهم 
يملأ الصدور
مواد تملأ
الجفير
لها افلاك
فيها تدور
علومهم تفور
تضئ الورى
تنير
وجهد
فى المسير
وتاره شئ
يسير
عقولهم
من صوب
شفير
تيجانهم تمنح
للجدير
شئ شهير
بينهم يسرى
النمير
اذ قام
عليهم زئير
قام فيهم
من يجير
اذ من علمهم
لايعرفون
السعير
ولا نار لها
صفير
ولا ناكر ونكير
ولا لعنة
القدير
ويسخرون 
من فعل
الطهور
يباتون فى الوكور
لا يتمنون نعمه
فى البكور
هناك من يدعون
اذ من علمهم
ان يشهدون زور
ويعترفون انهم
فى شر الامور
مَحْمُودُ الْعِيَاطِ 
دِيوَانُ مَعَ الزُّنوجِ 
لَاَبِدُ ان يَبْدَأُ
--------
قَصِيدة
الأوْسَاخ لا تكدر المُحِيط




جدَالنا 
عَنْ قُلُوب 
مُتَوَهِّجَةَ 
وَسُحِبَ عَالِيَةُ 
وَنَجُومُ تُضِئْ السَّمَاءُ
تَلْبس ألْف ردَاء 
وَوُرُودُ بَالِيَةُ
فيها مِن فِرْط
الحَياء 
عَنِ الْفَنِّ وَالْفَنّانِينَ
أفْرَح لمَن 
يُدافع عنْ 
قَضية
طَالَمَا أَنّهَا عَادِلَةَ 
وَأُفْرِحَ أَكْثَرُ 
عَنْدَمَا تَمَسَّ 
الْفَنُّ لِأَنَّةِ فَاكِهَةِ 
الْحَيَاةِ 
وَلُغَةُ الْعُقُولِ
والشهرة والثناء
هُناك مَن يهْربون
مِن الفَن
وَمِنْ الأضْواء  
وَتَرْحَالُ الْقَافِلَةِ
مثلما الظباء
تَفِر أمَام
الحَيوانات المُسْتَوحِشة
هُنَاكَ فى الْغَابَاتِ
الجافلة 
وَنَحْنُ هُنَا 
فى الْمَدِينَةَ الْعَاقِلَةَ
وَهُنَاكَ 
مِنْ يَحْرِقَهُمْ 
مثْلما الْفَرَاشَاتُ 
الشَّارِدَةُ لِضِيَاءِ اللَّهَب
الحَافلة
حَتى أبَت 
السُفن
أنْ تَرسُو
فِى المَرَاسِيا
***
مَتَى كَانَ الْفَنُّ 
عِلمَا رَخِيصا
شَاغلَة
حَتى يُكدر
القَمر فِى العُلا
وتُطْمس
خَصَائله
تُكَونَّ أعْتاب 
الشّهرةَ فى السُّجُون 
ويَضيع اللَّيْمُونُ 
عَلَى الاشجار 
الْمُثْمِرَةَ
تَنْفَجِرُ الْبَرَاكِينُ
فى سُكون 
و أَعْمَاق الْبِحَارِ
الغَاضِبة 
وتتولى الصَقور 
بَعِيدة  تلْعَن  
الفُجُور فِى أعْلَى
التِلال العابرة
كأنهم  ينسون 
رسالة الفنون
ولايتذكرون 
غير الدفاع 
عن الجنْس
المَجنُون
متى كان الفن 
يجسد نا 
فِى لَوحة خَادِشة
غابرة 
وهلْ نُهُوض 
السِينما 
فِى تلْك المنَاظر 
الإبَاحِية
الماكرة
وهل القصَص 
البَذيئة تُعبر 
عنْ فَن القَصة
ومن فيها
 وهلْ المَسْرح 
البَذىء
يُعبر عَن فَن
راويها
هَل الكلِبات
الفاحشة تعبر
عَن الأغَانى
ومغانيها
تَرتدى ثيَاب
المَخازيا
***
متى تختفى 
من شاشاتنا 
تلك المناظر
البَاسرة
متى تختفى  
من فضائيتنا 
تلك الصور
الغادرة
متى نسعد 
فى بيوتنا 
دون احراج 
النظرة الشازرة
متى لاترى 
مناظرا خارجا 
عن المالوف
فاجرة 
فى فِيلم كذا
 وازرة
او سينما كذا
وازرة
سيبقى الفن
لحنا فريد
من المجون
قنوط
والناس 
منهم ما بين
ساخرا أو سخيط
فالاوساخ
لاتبيد المحيط
مهما بغت
رايات الشطوط
رايَاتُ الْفُحْشِ
الذاعرة 
تَهلك الابل
السُقوط 
فى الْبِيد
الخَموط
ذاك الأجْهار
شُهب 
لا تَأتى بالضيَاء 
إنْما تَحْرَقُ الْخِيَامُ
وتَهزم الرَجال 
وَتَقْتُلُ الاطفال 
وَتَأْسِرَ النِّسَاءُ 
فى الْقَبِيلَة
وتَضيع القِيم
الرَواسيا
مَحْمُودُ الْعيَاطِ 
دِيوَانُ 
مَعَ الزُّنوجِ 
لَاَبِدُ ان يَبْدَأُ
--------
قصيدة
القلم


القلم حارس 
فى وادى
 الصراع 
يحمى صاحبة 
من الزلل
القلم حجيج
لنا فى الورى
به مناظرنا  
تعن  
فى المقل
قد تكسر
 الريح  
 احدى الدواهى 
 لكن القلم
 يكسر الف جبل
مَحْمُودُ الْعِيَاطِ 
دِيوَانُ مَعَ الزُّنوجِ 
لَاَبِدُ ان يَبْدَأُ
--------
قصيدة
الحجج تموت
بين احضان
السفهاء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمود العياط
عضو جديد
avatar

عدد المساهمات : 7
تاريخ التسجيل : 08/11/2013

مُساهمةموضوع: رد: دِيوَانُ مَعَ الزُّنوجِ لَاَبِدُ ان يَبْدَأُ   10/2/2016, 21:43

كُل الجَماجم 
فى المَقابر رُفات 
انى ارَى 
الا نوقظ 
الاموات
لماذا نقول 
للناس 
ولا نعرف 
تلك الصفات
دع السُفهاء
يتعايشون
بتلك الحوباء
أنهم لابد
أن يفرحون
مادام فى النفوس
ذماء
عندهم كم
يستهزئون
حتى تورق
فيهم العقول
والانداء
إذ قيل لهم
لا تفسدوا
قالوا إنما
نحن مصلحون
وحصادهم 
من زرعهم
وقيمة الإغراس
ولو قيل لهم
كيف أنتم
مصلحون
ماهذا المقياس
قالوا أنما
أنتم علينا
تتكبرون
فى زحمة 
الديماس
دعهم يعيشون
إنهم   لا يشعرون
مثلما عقلة 
فى حانة الخمار
ان حياتهم
معيشة الذل
تاة النَهار
فى تَباشِير
السمار
ويقولوا السفهاء
إنما
نحن أهل عز
لا بل السُفهاء
مجَانين
مابالهم لو كانوا
يهيئون من الأمور 
أو كانوا منْ الجبلَة
الأوليين
أوْ كَانوا هُم المَقَومُون
السفهاء
يُرَوُّنَّ السُّخْرِيَّةَ 
فى نواصى 
الأشْياء حُجَّاجَ
يَرْكَبُونَ السَّفِينَةَ 
و يَثْقُبُوهَا 
وَسَط الأمْوَاج
إِنّهُمْ يُرَوُّنَّ 
أى مِنْهَاجَ 
إزْعَاج
الحُجج تمُوت
بَين أحْضَان
السُفهاء
مَحْمُودُ الْعِيَاطِ 
دِيوَانُ 
مَعَ الزُّنوجِ لَاَبِدُ ان يَبْدَأُ
--------
قصيدة
بحيرة فيكتوريا 




ياحبيبتى
النوى ملتقى
العشاق
جداولها 
قد تتقاطع 
او تمشى  
معا  رفاق
والحيوانات 
حولها مشغولة  
طول الليالى  
بالايراق
بحيرة فيكتوريا 
حلوة المذاق
يتلاطم بصخورها
الموج الرقراق
لكن مقتول 
عندها
اى ميثاق
تحرسها الصقور 
والنسور والسيذاق 
والنهر
 لما دخل 
فى اميال 
السباق
لسر فيه
نحو مصب
البحر يساق
نادته 
على الشطين
الدور 
بالاشواق
مَحْمُودُ الْعِيَاطِ 
دِيوَانُ مَعَ الزُّنوجِ 
لَاَبِدُ ان يَبْدَأُ
--------
قَصِيدَةُ 
تَزْوَرُ قَبْرُهَا 
وَهِي عَلَى قَيْدِ الْحَيَاةِ








مُنْذُ امد 
تَمُدَّ خُطَّاهَا 
نَحوَ  رَمْسِهَا 
مَعهَا تُرَفْرِفَ 
بَعْضُ الْيَمَامَاتِ 
النَّائِحَاتِ
وَتَتَرَقْرَقُ 
بَعْضُ الْمَوْجِ 
الْمُوجِعَاتِ
وَتُعَوِّدُ 
الى خِدْرَهَا 
مَعهَا الأمانى 
وَالشُّكْرَ 
مضْطجَعات
مَحْمُودُ الْعِيَاطِ 
دِيوَانُ مَعَ الزُّنوجِ 
لَاَبِدُ ان يَبْدَأُ
--------
قصيدة
لسانك حصانك








فى الأنسان
قيمة
كبيرة 
زى الأعمال
والأفعال
هى اللسان
ده الكلام حصن
والكلام هادى
للامان
واللى يتفالح 
بالكلام السفية
جبان
كل كلامه
ح يجمعه
رقيب ديدبان
عشان المرء
بكلامة
الموزون
باين للعيان
دة الكلام 
المظبوط
رمانة الميزان
مفيش إيمان
مع قلب
عيان
ومايتعدل القلب
إلا إذا إتعدل 
اللسان 
ولو سَبك
إنْسان
أسْكت حتْرد
علية ملائكة
الرْحمان
حفظ اللسان
أحاديث للرسول
علية الصلاة 
والسلام
وأيات من
القرآن
والكلام الطيب
شجرة نضرة
وعزف جميل
للكمان
دة  الصمت 
من دهب
للإنس والجان
مَحْمُودُ الْعِيَاطِ 
دِيوَانُ مَعَ الزُّنوجِ 
لَاَبِدُ ان يَبْدَأُ
--------
قصيدة 
أخى 
أندهلك وأقول
للكل 












يامسافر ومعاك
الطل
أندهلك واقول
للكل
وأرميلك باقات
الفل
اندهلك واكون
بريدك
ونهار كله
يريدك
اكون خطاك
اندهلك فى صفير
القطار
يدوى وسط
السنابل والسنديان
وصوت دوى
الطيارة
فى المطار
بين  نباتات الزرع
والاقحوان
وحفيفات النوى
اكون  لك
صيف فى عز
الشتا
اكون  لك
مع شويه
ظبا
اندهلك من فوق
الربا
ومن الجوى
تغريد الصبا
اكون لك
موج فى قلب
الرمال
بركان ونار
تصادق مية البحار
صخور فى الفضا
وجبال
تطوف
وترجع قلب
شغوف
وعند اللزوم
اكون لك
عناقيد الكروم
اكون لك نسيم
جاى من نهر
التسنيم
اكون عين
زنجبيل
واكون عين
سلسبيل
وبالخير تسيل
ومسا عمره
ماكان بهيم
يحب نجوم 
الفرقدين
ويستعيذ
من الشياطين
وعند المشهد
بالحق يشهد
وترجع تلالى
ايام الامانى
والدوار يملاه
الاغانى
ويرجع سجع 
وترجيع القمرى
فوق الغصون
ويبات فى حضنك
اللحون الحنون
و عند بابك 
حراسك الكاف
والنون
مَحْمُودُ الْعِيَاطِ 
دِيوَانُ مَعَ الزُّنوجِ 
لَاَبِدُ ان يَبْدَأُ
--------
قصيدة
اوصفلك مشاعرى








بدى ومابدى
اوصفلك مشاعرى
دة جنون حبك 
خدت  قلبى وعمرى
وحياتى دييا
شوق الروابى
بين يديك هديه
خليت فى وجودى
شئ المحه
بوح
لكن بصراحة
مااقدرش اشرحه
خليت فى حياتى
معنى تانى
دفئ فى الامانى
تكون فيه
قيمة لبعض
ثوانى
وارجع فى اخر
المشوار اناديك
***
ب حس  فى قلوب
العاشقين 
كلام كتير
كل يوم يكبر
مايكفهوش كلمتين
عايز كلام
اكتر
وفى قربك
قلبى بيدوب 
بين إيدك
زى الحنين
اللى بشعرة
بإيدك
قلبى نصيبك
بتخدنى الريح
فى كون فسيح
هى دنيا حبك
واكون جنبك
وافضل احاكيك
***
ب تزيد الا شواق
ساعة ماسيبك
ساعه الفراق
ابكى ترجع
الدمعه
تحضن خدى
تنور ليلى
شمعة
اتمنى ترجع
من تانى
وبلاش السفر
ونفضل مع بعضنا
كل العالم تناسيك
مَحْمُودُ الْعِيَاطِ 
دِيوَانُ مَعَ الزُّنوجِ لَاَبِدُ ان يَبْدَأُ
--------
قَصيدَة
هات ورقة وقلم ومرايا








احبك كثيرا
يابلادى
وقد ظللت
الاميه
باللون الرمادى
حدثنى الورق
الابيض
قال كلمنى
كلمنى عن مشاكل
الامية بلا حرج
وهات من التعليم
باقات الفرج
اذن من يقرأ
الجريدة
من يحل المسألة
الصعبة
البعيدة
قلت له
إذن انت
تتكلم عن
مشكلة استكانت
فى هذا
الوطن
مشكلة الدول النامية
مشكلة الامية
التى هزمتنا
مع الزمن
جعلتنا مثلما
الثور فى الساقية
قال لى الورق
الابيض وهو
يتثاوب
الامية انياب
الفقر الذى
يأكل فى المهج
شبح متوحش 
يأكل القمح
ويقود الفكر
ويقتل الفرح
ويزيد التخلف
ويمزق الجرح
الجهل يحب
المأتم
فى قوس قزح
يرضع بماء
البحر أطفال
الرمل
ويصرخ 
كل طفل
يقتل كل
ورود البساتين
ويرمل الفل
قلت للورق
الابيض
من لايجيد
القراءة والكتابة
يعيش فى عالم
كله كآبة
قال الورق
الابيض
المعرفة نور
تاج فوق 
رؤوس الفصول
الالباب تتحكم
وتقول
بدلا من رؤوس
مقطوعه
وافكار مَوجُعه
المعرفة نبع
صافى ينثر انهارا
ويقيم حدائقا
تزدهر فيها
ازهارا
تقبل كل الاغصانا
وتكتب الشمس
على كل الجدرانا
تقيم الضحى
بالعلم يأتى
الربيع
ويقتل كل
الصقيع
مَحْمُودُ الْعِيَاطِ 
دِيوَانُ مَعَ الزُّنوجِ
------
قَصيدة
حاطة يا بطة












بنت صغيرة
مقطقطة 
لهلوبة وشاطرة 
مفطفطة
ابوك حليوة
دوغرى
وتقولى عايشة
على خيرة
من صغرى
بطة يا بطة
من كل الجمال
حاطة يا بطة
جاى ابوك
من الغيطان
تعبان شقيان
حضريلوا لقمة
ابوك 
خايل فى لبس
العمة
نادى عليك
يابنت
وسط
اللمة
بطة يا بطة
من كل الجمال
حاطة يا بطة
البنت ولا شاطرة
ابوك يابنت
بطل عايش
كده مرتاح
لو قالولك
ايش يكون
وسط الامم
قولى علية 
فلاح
بطة يا بطة
من كل الجمال
حاطة يا بطة
البنت ولا شاطرة
ابوك معيشك
فى النور
ولا حاطط
حوليكم
اى سور
خلاكى 
بنت صغيرة
مقطقطة 
لهلوبة وشاطرة 
مفطفطة
مَحْمُودُ الْعِيَاطِ 
دِيوَانُ مَعَ الزُّنوجِ 
لَاَبِدُ ان يَبْدَأُ 
لَاَبِدُ ان يَبْدَأُ
-------
قصيدة
قوم يا  قلم








قوم يا قلم
وانصف اللى
انظلم
قوم يا قلم
مايهمكشى
اى صوت
دة الذئاب
اللى علمتنا
السكوت
القلب اللى عاش
مليون سنة
لابد انه يموت
والقلب اللى حب
يوم مايهمهوش
التابوت
احنا اللى
علمونى
فى الهجاء
الحروف
واول كلمة
كتبناها
تهزم اى خوف
ميهمناش الكدب
ولو كان كله
هتاف
ولا يخدعنا
فى يوم
اى عراف
الشال قادر
يحمل همنا
وقت الحصار
وليل طول عمرة
فى كوخه
بيعشق طلوع النهار
يمكن تقول
ليل خاين
ميهمهوش الاعتذار
والحق ليه
فى الجهار
عمرى ما شفت
الا الكدب والخيانة
مستخبية جوه
الديار
والحقيقة عايزه
مليون سند
لكن البلد ده 
ما يعوزهاش
غير الولد
الكرامة عندنا
مليانه فى الحدود
جنود وعساكر
ومبادئ
قادرة على
الصمود
مَحْمُودُ الْعِيَاطِ 
دِيوَانُ مَعَ الزُّنوجِ
-------
فهرس
دِيوَانُ مَعَ الزُّنوجِ لَاَبِدُ ان يَبْدَأُ








1
قصيدة
قتال من اجل البقاء




2
قصيدة
أكواخ الْحَبَّ 
الدافئة الْمُضِيئَةَ لَيْلًا




3
قَصيدة
مَشْية الهَيدَبَى




4
قصيدة
أضواء هيسدالن




5
قَصيدَة
حُبَك نَبَضَا
يجْرى فِى العُرُوق




6
قصيدة
بنات نعش




7
قصيدة
عند مشارف
قصر الحمراء




8
قصيدة
صنعاء بين احضان
قنبلة
 
9
قَصِيدة
فِى المصْيف
الأيَام تمْضِى
عُجِل




10
قصيدة
ألْف عَام فِى حَلَب




11
قَصِيدَةُ 
مَعَ الزُّنوجِ لَاَبِدُ ان يَبْدَأُ




12
قصيدة
للسعادة  أجنحة




13
قصيدة
كلْما نادَيت رَبْى




14
قصيدة
الوصية
تهدى الى روضة
الاخلاص




15
قَصيدة
قيثَارة الضُحَى




16
قصيدة
لمن ليس هو
اهله




17
قصيدة
الاشجار تمشى
فى الطرقات








18
قصيدة
لماذا الكافرون
حقا كافرون




19
قَصِيدة
الأوْسَاخ لا تكدر المُحِيط




20
قصيدة
القلم




21
قصيدة
الحجج تموت
بين احضان
السفهاء








22
قصيدة
بحيرة فيكتوريا 




23
قَصِيدَةُ 
تَزْوَرُ قَبْرُهَا 
وَهِي عَلَى قَيْدِ الْحَيَاةِ




24
قصيدة
لسانك حصانك




25
قصيدة 
أخى 
أندهلك وأقول
للكل 




26
قصيدة
اوصفلك مشاعرى




27
قَصيدَة
هات ورقة وقلم ومرايا




28
قَصيدة
حاطة يا بطة




29
قصيدة
قوم يا  قلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
دِيوَانُ مَعَ الزُّنوجِ لَاَبِدُ ان يَبْدَأُ
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
miri nadine :: منتدى همسات الحب :: قصايد - قصائد متنوعه-
انتقل الى: